Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages

إلتهاب الرحم أعراضه وطرق الوقاية منه

  • تعريف الرحم :

هو جزء من الجهاز التناسلي في جسم المرأة ، يوجد بين المستقيم والمثانة في منطقة الحوض ، يرتبط الرحم وقناتي فالوب وعنق الرحم عبر الرحم بالمهبل .

كل شهر ينتج المبيض بويضات تنتقل عبر قناة فالوب إلي الرحم ، في حال تم تلقيح البويضة بواسطة الحيوان المنوي يتم زرع البويضة المخصبة  بجدار الرحم ويحدث الحمل ، في حال عدم تلقيح البويضة  فيتم نزول البويضة  على شكل دم حيض .

أما الطبقة العضلية  الوسطى فإنها  تساعد على عملية الولادة عن طريق دفع الطفل من الرحم عبر عنق الرحم والمهبل .

 

  • اعراض التهاب الرحم عند البنات :

من الأعراض الشائعة التي يمكن أن تظهر على المريض في حالة إلتهاب الرحم:

 

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • تعب عام.
  • نزول افرازات غير طبيعية  و نزيف غير طبيعي في المهبل.
  • امساك وشعور بعدم الارتياح أثناء التغوط.
  • انتفاخ البطن.
  • ألم في منطقة أسفل البطن او منطقة الحوض.

 

  • طرق علاج التهاب الرحم:

يتم علاج التهاب الرحم  عن طريق أخذ المضاد الحيوي المناسب، إذا تم  الكشف عن وجود مرض منقول جنسيا  عن طريق أخذ المسحة الطبية  يجب أن يأخذ الزوج ايضا مضادا حيويا ،ويجب الحرص علي انهاء العلاج  الموصوف بالكامل  واتباع تعليمات الطبيب أثناء العلاج ، قد يلجأ الطبيب بتزويد المريض  بسوائل  عن طريق الوريد  مع راحة في المستشفى في حال كان الالتهاب شديد  كما في حالات ما بعد الولادة.

  • المضاعفات المحتملة :

يمكن ان تصاب المراة بمضاعفات جراء الاصابة بالتهاب الرحم خاصة اذا لم يتم  علاج الإلتهاب  بالعلاج المناسب والمضادات الحيوية المناسبة ، في حال عدم العلاج قد يكون من المضاعفات :

  • الإصابة بالعقم.
  • الإصابة بتسمم الدم.

 

  • نصائح لتجنب الإصابة بالتهاب  الرحم :

  • يمكن للمرأة التقليل  من فرصة الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً التي يمكن ان تسبب التهاب الرحم  عن طريق  ممارسة  العلاقة الزوجية  بطريقة امنة ( مثل استخدام الواقي الذكري ) .
  • يجب الحرص  على عمل  الفحص  الروتيني الذي يساعد  على التشخيص المبكر  اذا كانت هناك اصابة بمرض جنسي منقول  سواء للمراءه او للزوج .
  • يجب عدم إهمال  ظهور أي أعراض تدل على الاصابة  بالتهاب الرحم  لمنع حدوث  أي مضاعفات محتملة جراء الاصابة بالتهاب وعدم أخذ العلاج المناسب.
  • يمكن التقليل من خطر الاصابة بالتهاب الرحم عند الولادة  أو بسبب  الإجراءات النسائية التي تحتاجها المرأة  يجب التأكد من أن الأدوات التي يستعملها الطبيب معقة أثناء الولادة أو أثناء  إجراء العملية .
  • يمكن أن يوصى الطبيب بمضاداً حيوياً للوقاية أثناء العملية  القيصرية او قبل الشروع بأي عملية جراحية .
  • فحوصات طبية مهمة للمرأة يجب إجراؤها بشكل دوري :

 

للحفاظ على صحة المرأة والحماية من عديد من الأمراض طوال السنة  يجب إجراء الفحوصات الطبية الدورية منها :

  • فحص عنق الرحم:

وهو فحص يقوم به الطبيب يسمى ( مسحة عنق الرحم ) ويجب القيام بها من سن العشرين ،ويعتبر هذا الفحص فعال بشكل كبير في الكشف المبكر عن الورم  لي يسهل التخلص منه  أو الوقاية منه مبكرا 

  • فحص الكولسترول :

وهو عبارة عن اختبار دم يقيس الكولسترول  لتفادي الضار  ويجب القيام به كل ستة أشهر أو سنه لتفادي  الإصابة  بأمراض القلب , وتصلب الشرايين .

  • فحص الثدي: 

هو فحص يجب القيام به بعد انتهاء الدورة الشهرية كل شهر  للكشف عن وجود كتل غريبة في الثدي ، وإجراء الأشعة للوقاية من مضاعفات الإصابة (بسرطان الثدي ).

  • اختبار كثافة العظام :

هو فحص يقيس كثافة العظام ويجب القيام به بعد سن الاربعين وخاصة بعد انقطاع الطمث .

  • فحص الهيموجلوبين :

هو عبارة عن اختبار دم لقياس نسبة الهيموجلوبين  في الدم  لتفادي مضاعفات الأنيميا .

  • قياس ضغط الدم :

ضغط الدم الطبيعي  يجب أن يكون  أقل من 80/120  ويجب الاهتمام بقياس ضغط الدم بشكل دوري لتجنب مخاطر الاصابة به .

  • فحص الغدة الغدة  الدرقية :

يجب فحص الغدة الدرقية للكشف عن أي خلل بها سواء نشاطها والذي يؤدي الى نزول الوزن أو قلة نشاطها الذي يؤدي إلى زيادة الوزن .

شهادات وخبرات الدكتور عائض القحطاني

newyousa