طرق التقشير الاكثر فعالية

لطالما تطمح السيدات و الفتيات للإستفادة المثلى لجلسات تفتيح و علاج اسمرار المناطقة الداكنة في الجسم
و للأسف تعاني كثير من السيدات من عدم الاستفادة لفترات طويلة يا ترى ما السبب و ما هي طرق التقشير و التفتيح الأمثل للحصول على النتائج المرجوة و لفترات طويلة ؟

.
إن علاج المناطق الداكنة يعتمد على ركيزتين أساسيتين

أولا: اختيار الطريقة الأنسب للتقشير و التفتيح و قد يتم دمج أكثر من تقنية سوياً حسب المنطقة و سماكة الجلد مثل تقنيات التقشير البارد و الليزر الضوئي
و تركيز المواد المستخدمة هو عامل أساسي في نجاح مرحلة التقشير و الوصول لطبقة الجلد الصحيحة التي تحتوي على الصبغة المؤثرة على المنطقة و كل منطقة بالجسم تختلف عن غيرها.
جميع هذه العوامل لا يمكن تحقيقها إلا مع طبيبة الجلدية المتمكنة و الإبتعاد عن الوصفات العشوائية لتفتيح و التبييض لضمان عدم حدوث تصبغات إضافية في نفس المنطقة
..
الركيزة الثانية هي الوقاية من عودة الإسمرار، من أهم اسباب الوقاية استخدام الليزر للتخلص من الشعر و عدم استخدام شفرات الحلاقة أو كيمات إزالة الشعر، الحرص على اتباع العلاجات الموصوفة بعد الجلسة لأنها تمثل 50% من الكورس العلاجي و لها دور أساسي في تفتيح طبقات الأدمة و يجب الإستمرار عليها قرابة 4-6 أسابيع

و أيضا من طرق الوقاية الحفاظ على جفاف المنطقة بالإضافة إلى إنقاص الوزن لتقليل حدوث اي احتكاك قد يؤدي إلى اسمرار المنطقة من جديد 

newyousa