الدهون الذاتية فوائدها .. كيفية اجراءها .. الاعراض الجانبية

الدهون الذاتية فوائدها .. كيفية اجراءها .. الاعراض الجانبية

مع تطور الإجراءات التي تهدف لمساعدة المرضى في الحصول على نضارة البشرة المنشودة وحيويتها ظهرت العديد من الإجراءات المختلفة والمفيدة، ومن تلك الإجراءات ما يعرف بحقن الدهون الذاتيةالتي أضحت نقلةً نوعيةً في هذا المجال، وهي عبارة عن عملية آمنة تتم من خلال شفط كمية من الدهون من الجسم والقيام بمعالجتها ثم زرعها مجددًا في الأماكن المراد علاجها، بذلك يحصل المريض على النتائج المطلوبة.

فوائد حقن الدهون الذاتية

لهذه الحقن فائدتها الكبيرة لكونها طبيعية، فهي تضفي للمنطقة المراد علاجها نضارة وامتلاءً يدوم طويلاً، كما أنّها عملية آمنة إذ أن الدهون المأخوذة تكون من المريض نفسه مما يعني سهولة الحصول على الدهون بالإضافة لتجنب حصول تحسس ضد المادة المحقونة أو رفض مناعي. من فوائد هذه التقنية أيضًا أنّها تتيح شفط الدهون وتخزينها من خلال التجميد والاحتفاظ بها لإعادة استخداها خلال 4 أشهر، وهي ميزة غير متوافرة في غيرها من المواد المستخدمة في التعبئة.

كيفية القيام بالإجراء، وما بعده

يتم الإجراء كما ذُكر سابقًا من خلال استخدام كمية من الدهون من المريض نفسه وإعادة زراعتها في مناطق أخرى لإبرازها، وهي عملية آمنة تتم عادةً تحت تخدير موضعي ويمكن للمريض العودة لممارسة الأنشطة الاعتيادية تدريجيًا بعد الإجراء من 2 – 3 أيام ودون وجودأية مشاكل.

المناطق التي يتم حقن الدهون فيها

يتم حقن الدهون عادةً في عدة مناطق في الوجه لتعبئتها كالخدود والشفاه وتحت العينين، كما يمكن استخدامها لإعادة تشكيل الوجه وتحديد الذقن وتخفيف آثار الندب في الوجه كالآثار التي يتركها حب الشباب. تُستخد هذه الحقن أيضًا في مناطق أخرى لإخفاء علامات تقدم السن والتجاعيد كتجاعيد اليدين، بالإضافة لاستخدامها للقيام بتكبير بعض المناطق أو إبرازها كالأرداف والمؤخرة، وهو ما يُعرف بالحقن البرازيلي.

الأعراض الجانبية التي قد تحدث

عادةً ما تكون العملية آمنة تمامًا بدون أية مضاعفات خصوصًا ومع الالتزام بالتعليمات المقدمة من الطبيب، ومن الطبيعي ملاحظة الازرقاق بعد القيام بالإجراء وهو عَرَض مؤقت سرعان ما يزول لتبقى النتائج المُبهرة.

newyousa