جراحة تكبير الثدي Augmentation mammoplasty

جراحة تكبير الثدي Augmentation Mammoplasty

طبيعة الإجراء وماهيته:

جراحة تكبير الثدي أو تكبير الصدر كما هو مُتعارف هي إجراء جراحي تجميلي يتم خلالها استخدام حقن الدهون الذاتية أو استخدام الحشوات التي تعمل على إضفاء القوام المطلوب وزيادة حجم الصدر وإبرازه،

كما يعمل هذا الإجراء على إعادة الحجم الطبيعي للصدر بعد خسارة كمية كبيرة من الوزن أو بعد الحمل.

فوائد وآثار الإجراء:

  • التعزيز من قوام الثدي ومنحه الامتلاء المطلوب.
  • الحصول على قوام مُتناسق بالنسبة لحجم الخصر وتناسبه مع حجم الجذع والصدر.
  • تعزيز ثقة السيدة بنفسها ومنحها الشعور بالرضى.
  • تُستخدم حشوات الصدر في العلاج بعد عمليات استئصال الثدي أو التعرض لحوادث.

السيدات المرشحات لهذا الإجراء:

  • السيدات البالغات اللواتي يتمتعن بصحة جيدة في غير فترة الحمل.
  • السيدات اللواتي يعانين من مشاكل الاختلاف في حجم الثديين.
  • السيدات الراغبات بالحصول على نتائج فريدة واللواتي يشعرن بحاجتهن للخضوع لهذا الإجراء.

التعافي بعد الإجراء:

بعد إتمام الإجراء الجراحي، يتم اصطحاب المريضة إلى غرفة الإفاقة وذلك لمراقبة المؤشرات الحيوية والاطمئنان على صحتها عن كثب،

بينما قد تمت إضافة الضماد الذي من شأنه أن يحد من التورم والانتفاخ بعد الجراحة.

قبل المغادرة، يتم تزويد السيدة بالعديد من التعليمات التي يستلزم عليها الحرص على اتباعها،

كما يتم تحديد موعد للمراجعة. قد يقوم بعض الجراحين بكتابة عدة علاجات وعقاقير مُقدمًا لتستمر المريضة على استخدامها كالمسكنات والمضادات الحيوية.

عادةً ما يزول الألم خلال الأيام من 1 – 5 بعد الإجراء،

كما تعود السيدة لمزاولة أنشطتها بشكل تدريجي خلال هذه الفترة مع الابتعاد عن الأنشطة المرهقة التي قد تؤثر على المريضة سلبًا.

النتائج بعد الإجراء:

على الرغم من أن النتائج تبدو واضحة ومذهلة عقب الإجراء، إلا أنّ النتائج النهائية تظهر وتثبت خلال الأسابيع الأولى بعد زوال الانتفاخات، وقد يتطلب الأمر في بعض الأحيان الاستمرار على استخدام الضمادات المُخصصة التي تساعد على إعادة تشكيل الثدي.

مدة صلاحية الإجراء الخاص بالحشوات:

تعتبر الحشوات علاجات غير دائمة، إذ يُفضل أن تلتزم المريضة بالمتابعة السنوية لدى الجراح الذي قد يقرر اللجوء لتغيير الحشوة.

ومع التقدم في السن، تغيرات الهرمونات في الجسم، التراوح في الوزن وغيرها من العوامل التي قد تؤثر على حجم الثدي وقوامه،

تكون جراحات شد الصدر أو إعادة وضع الحشوات أحد الحلول المتاحة لتعديل هذه التغيرات.

المضاعفات أو المشاكل التي قد تحدث بعد الجراحة:

  • المضاعفات المُتعلقة بمخاطر التخدير، الالتهابات بعد الجراحة، مشاكل النزيف أو ندب الجراحة.
  • الحصول على نتائج دون المطلوبة.
  • تلف الحشوة أو تجعد الجلد فوقها.
  • مشاكل تجمع السوائل في الجسم وتأثيرها على الرئة وغيرها من الأجهزة.

أمان حشوات الثدي المُستخدمة:

حشوات الثدي لا تتعارض البتة مع صحة الثدي وسلامته، كما أنّها مرخصة عالميًا من قبل الهيئات الصحية المسؤولة.

newyousa