تفتيح المناطق الحساسة

تفتيح المناطق الحساسة

اسمرار المناطق الحساسة يسبب لك الإحراج ؟ تلعب الوراثة والبيئة وطريقة النشأة دوراً كبيراً في تكوين الجسد لدى الفتيات وتحديد لون البشرة، ولعل أبرز ما يشغل بال الفتيات هو اختلاف اللون واسمرار البشرة تحت الإبطين وبين الفخذين، فإذا ابتعدنا عن تأثير الوراثة، فما الذي يزيد المشكلة؟

وكيف يمكن التقليل من اللون أو حتى تفادي ازدياده؟

من الطبيعي أن تكون المناطق الحساسة أغمق من لون بشرة الجسم بدرجة أو درجتين في الوضع العادي، بسبب زيادة هرمون الميلانين الذي يصبغ الجلد باللون الأسمر أما أكثر من ذلك فلا بد أن يكون هنالك خلل ما
مع تطور التقنيات الطبية أصبح من الممكن تحسين و تفتيح لون المناطق الحساسة بفترة علاجية سريعة و دون حصول إلى عوارض جانبية كتهيج المناطق أو ظهور القشور الجلدية
مثل 
تقنية (pink plus)

الذي يعمل على تقشير وتفتيح المناطق الحساسة بكل امان كونه يناسب سمك الجلد ولا يسبب اي قشور
ايضا تقنية الفوتونا

الذي يعمل على الانسجة الداخلية للمنطقة
الحساسة للتخلص من اسمرارها
تقنية الفيمي ليفت

احدث التقنيات الغير جراحية الذي يعمل على تطبيق أشعة لطيفة والتحكم فيها لتركيز عملية التسخين الحراري
لطبقات أنسجة

ويمكن الدمج بين احدق تقنيات التجميل بدون جراحة بعد استشارة الطبيبة المختصة للحصول على افضل نتائج ضمن عيادات النسائية و التجميل النسائي بمركز نيويو توجد لدينا مختلف برنامج تفتيح و تحسين لون المناطق الحساسة بتقنيات ليزر الفوتونا – تقنية الفيمي ليفت – حقن التوريد، و تحدد الطبيبة المختصة التقنية الأكثر ملائمة للحالة و عدد الجلسات المناسب.

newyousa