كرمشة المعدة

  • هي إجراء طبي غير جراحي لعلاج حالات السمنة المفرطة يتم بواسطة منظار هضمي عن طريق الفم ودون اللجوء لقص المعدة؛

إذ يقوم الطبيب بطي المعدة داخلياَ بواسطة الخيوط الجراحية من الداخل بدون شقوق أو جروح.

مميزات العملية:

تُعد عملية كرمشة المعدة من أحدث إجراءات اليوم الواحد لعلاج السمنة والبدانة،

إذ أنّها لا تُؤثر على وظائف الامتصاص في القناة الهضمية، بل تعمل على تقليص حجم المعدة بـ 50 – 60% من حجمها،

مما يساعد المريض على الشعور بالشبع سريعًا بعد تناول كميات أقل بكثير من الكميات المُعتادة من الطعام وبالتالي تقليل كميات الطعام المُتناولة. فهي إجراء آمن بفقد معهُ المريض من 15 – 25  كيلوغرامًا من وزن الجسم.

عيوب العملية وآثارها الجانبية:

تُعد الآثار الجانبية التي قد تُصاحب هذه العملية بسيطة ومؤقتة تختفي بعد 2 – 3 أيام كالغثيان والقيء،

عدا عن ذلك فهي تُعد عملية آمنة جدًا ومفضلة لدى العديد من الأطباء والمرضى للتخلص من السمنة.

ما قبل العملية والاستعداد لها:

يقوم الطبيب المُختص أولاً بتحديد ما إذا كانت العملية آمنة ومناسبة للمريض وذلك بالاعتماد على حالة المريض الصحية

بالإضافة لأخذ تاريخ مرضي مُفصل وعمل الفُحوصات اللازمة للاطمئنان على صحة المريض؛ كلٌ بحسب حالته الصحية.

إذا ما كان المريض مُدخِنًا أو على استخدام منتظم لأحد أنواع الأدوية فسيتم تقديم بعض الإرشادات من قِبَل الطبيب

لإرشاده حيال إيقافها أو الاستمرار على استخدامها، كما يُفضل التوقف عن الطعام قُبيل العملية بعدة ساعات يقُوم الطبيب بتحديدها.

ما بعد العملية والنتائج:

تستغرق العملية في معظم الأحيان فترة زمنية تتراوح من 30 – 45 دقيقة. بعد العملية يعود المريض لممارسة حياته اليومية بالشكل الاعتيادي وقد يغادر المستشفى في اليوم نفسه.

يظهر أثر العملية من خلال الإحساس بالشبع مع كميات من الطعام أقل بكثير من السابق وعدم الشعور بالجوع لفترات أطول،

فتتناقص بالتالي كميات الطعام المُستهلكة، كما يتم تزويد المريض بنظام غذائي خاص من قِبَل فريق التغذية،

إذ ينبغي على المريض اتباع النظام الغذائي والالتزام به جيدًا للحصول على النتائج المرجوة.

وتكون آثار عملية كرمشة المعدة على الوزن ملحوظة عادةً بعد شهر إلى شهرين من العملية.

newyousa