مضاعفات تسوس الأسنان و الطرق العلاجية المتاحة

  • تؤثر تسوسات الأسنان على صحة الأسنان وتجعلها عرضة للتآكل تدريجياً كما تؤثر على صحة الفم بشكل عام، لهذا ننصح دائماً بمراجعة طبيب الأسنان المختص من بداية المشكلة وعدم التساهل في العلاج والوقاية حتى لا تحتاج للعلاج من الأساس.

المضاعفات المترتبة على تسوسات الأسنان

هناك بعض التبعيات التي تحدث نتيجة تسوس الأسنان، نعرض لكم جزءاً منها:

  • الآلام الحادة والمستمرة لفترات طويلة.
  • حدوث خرّاجات في الفم والأسنان.
  • تآكل الأسنان وإضعاف بنيتها الأساسية وهذا يؤدي إلى سهولة كسر الأسنان.
  • مشاكل في مضغ الطعام وحساسية في الاسنان عند تناول الأطعمة الباردة أو الساخنة أو السكريات بأنواعها.
  • التهابات خطيرة في حالة التسوس العميق المهمل دون علاج.
  • تشوه جمال ابتسامتك نظراً لشكل الأسنان المسوسة وظهور الكسور والتصبغات في الأسنان.
  • التهاب العصب السني عند اقتراب التسوس وهذا يؤدي إلى إزالة العصب ونقص في السن الافتراضي للسن لذا ينصح بزيادة عدد الزيارات لطبيب الأسنان للاطمئنان.
  • التهابات اللثة بسبب تسوس الأسنان وتجمع الطعام والبكتيريا في الفراغات  بين الأسنان.
  • تسوس الأسنان يؤدي إلى جعل رائحة الفم كريهة للغاية مما قد يؤثر على علاقاتك بالآخرين.

الإجراءات العلاجية للتخلص من التسوس

  • استخدام العلاجات التي تحتوي على الفلورايد لحالات التسوس البسيطة للتخلص منها في المراحل الأولية.
  • الحشوات السنية، وهي إجراء يستخدم بشكل متنوع إما تجميلي مثل الكمبوزيت والبورسلين وإما تقليدي مثل الرصاص. ويستخدم هذا النوع من الحشوات لحالات التسوس المتوسطة التي لا يفيدها علاجات الفلورايد.
  • التلبيسات السنية، ويستخدم هذا الإجراء في حالة التسوسات العميقة التي تؤدي إلى إضعاف السن نفسه أو عند تعرض الأسنان للتسوس بشكل كبير.
  • علاج القنوات العصبية ، ويتم هذا الإجراء إذا ما وصل التسوس إلى لب السن، وحينها يكون التسوس مؤلماً للغاية.
  • خلع السن، في حالة الأسنان شديدة التسوس التي لا يجدي معها العلاج بالأساليب السابقة ولا يمكن تركها دون معالجة.

الدكتور ياسر مراد | قسم الأسنان.

newyousa