.مشاكل الأسنان الشائعة

  • يشتكي الكثير من الناس من مشاكل الأسنان المتعددة، وذلك لأن صحة الفم والأسنان من أهم الأشياء الواجب رعايتها والحفاظ عليها، خاصة مع تقدم التكنولوجيا والطب الحديث ووسائل وتقنيات وأدوية العلاج المختلفة أصبح من السهل معالجة مشاكل الأسنان، ولكن دائماً الوقاية خير من العلاج لذلك نقدم لك

بعض المشاكل والحلول لكل مشكلة من مشاكل الفم والأسنان التي يجب الاهتمام بها وعدم إهمالها لتحظي بصحة أسنان جيدة :

المشكلة الأولى : مشاكل التسوس وكسور الأسنان:

السبب :

  • يظهر التسوس بسبب تراكم البكتيريا وبقايا الطعام في الأسنان والأحماض التي تسبب النخر في سطح الأسنان، وتعد مشكلة التسوس هي المشكلة الرئيسية لفقدان الأسنان حيث أن النخر يؤدي إلى فقدان جزء كبير من الأسنان.

ويوجد ثلاث طبقات لكل سن وهي :

  • طبقة العصب – طبقة العاج – طبقة المينا.
  • لا يظهر ألماً ملحوظاً عند وجوده في أول طبقتين، ولكن المشكلة تبدأ إذا ما استمر التسوس في الوصول للعصب نفسه فيصبح ألماً لا يحتمل للمريض.

الوقاية:

  • من خلال الرعاية والعناية بصحة أسنانك بشكل يومي، وغسل الأسنان بمعجون يحتوي على مادة الفلورايد و استخدام خيط الأسنان.

العلاج:

  • لا يمكن للفرشاة أو المعجون إزالة التسوس ولكن علاج المشكلة يكون من خلال عيادة الأسنان لتعويض الطبقة المفقودة  باستخدام الحشوات التعويضية والتجميلية.

المشكلة الثانية: حساسية الأسنان

  • وهي مشكلة منتشرة لدى الكثيرين، وتختلف درجة حساسية الأسنان من شخص لآخر.

المسببات:

  • تعود المشكلة إلى فقدان جزء بسيط من سطح الأسنان بسبب تناول المشروبات الغازية والأحماض التي تسبب حساسية  مؤقتة عند تنظيف الأسنان أو تبييضها عند زيارة العيادة.

الوقاية والعلاج:

  • يمكنك وقاية نفسك من الحساسية عن طريق مراجعة عيادة الأسنان بشكل دوري ومنتظم والتأكد من عدم وجود أي أسطح مفقودة من طبقات الأسنان.

المشكلة الثالثة: رائحة الفم الكريهة:

  • يخاف الكثير من هذه المشكلة لأنها تسبب في انزعاج وإحراج لصاحب المشكلة ومن حوله، وقد تؤثر على علاقته بأهله وأصدقائه، لذا يجب التخلص منها ومن أسبابها بشكل كامل.

المسببات:

  • عدم علاج التسوسات الموجودة في الأسنان قد تسبب رائحة كريهة في الفم، وذلك لأن بقايا الأكل تتجمع في التجاويف للأسطح المتسوسة، كما تتجمع طبقات الجير على سطح الأسنان وتتسبب في الرائحة الكريهة أيضاً، وتعد خراجات الأسنان من أهم المسببات لهذه الرائحة.

العلاج:

  • بعد زيارتك للطبيب في عيادة الأسنان، سيعمل على علاج التسوسات في أسنانك وسيتم التخلص من هذه الرائحة بشكل تدريجي، وسيتم إزالة طبقات الجير دورياً لتعالج المشكلة.

الوقاية:

  • المحافظة على غسيل الأسنان واستعمال خيط الأسنان بشكل يومي ومستمر.

المشكلة الرابعة: نزيف اللثة:

المسببات:

  • يحدث نزيف اللثة بسبب استعمال الفرشاة بالطريقة الأفقية أو استخدام فرشاة الأسنان الخشنة واستعمالها بشكل خاطئ، وذلك يؤدي إلى نزيف اللثة بشكل يومي مستمر. بالإضافة إلى وجود طبقات من الجير والبلاك ستؤدي إلى نزيف اللثة.

الوقاية والعلاج:

  • يجب الحرص على رؤية مقاطع مرئية للتأكد من نزيف اللثة، والتأكد من استخدام الفرشاة بطريقة سليمة، والانتظام على مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري للتأكد من عدم وجود أي طبقات جير تراكمت قد تتسبب في النزيف.

المشكلة الخامسة: تصبغات الأسنان:

المسببات:

  • بعض المشروبات قد تؤدي إلى حدوث تصبغات الأسنان مثل: القهوة ، الشاي، والتدخين. إهمال العناية بالحشوات القديمة أو التصبغات قد يساهم في زيادة تصبغات الأسنان.

الوقاية والعلاج:

من خلال العناية المستمرة بالأسنان لمنع تراكم التصبغات وإزالتها بشكل دوري، وأيضاً زيارة عيادة الأسنان بشكل منتظم كل 6 شهور سيساهم في حل المشكلة.

المشكلة السادسة: تصبغات اللثة:

  • تصبغات اللثة تسبب إزعاجاً للكثير بسبب ملاحظتها عند الابتسامة، ولكن مع تطور الطب أصبح من السهل التخلص منها.

المسببات:

  • قد تظهر تصبغات اللثة بشكل وراثي وقد تكون مكتسبة بسبب بعض العادات السيئة مثل التدخين.

العلاج:

  • عن طريق إجراء جراحي بسيط للغاية يعمل على إزالة طبقة سطحية من اللثة، أو بالليزر فتشفى اللثة وتظهر النتيجة خلال أسبوع.
  • إن مشاكل الأسنان متعددة وأسبابها كثير ولكنها دائماً ما تؤثر على الوظيفة الأساسية للأسنان كالمضغ والابتسامة بثقة، لذا يجب زيارة طبيب الأسنان مرتين في السنة للتأكد من عدم وجود أي مشكلة و للحفاظ على أسنانك صحية مشرقة لامعة.

newyousa