مخاطر السمنة المفرطة

السمنة هي اضطراب معقد ينطوي على كمية زائدة من الدهون في الجسم ,السمنة ليست مجرد قلق جمالي وانما خطر صحي ايضاَ, حيث تزيد من خطر الإصابة بالأمراض والمشاكل الصحية المختلفة كأمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم.

جراحات إنقاص الوزن هي خياراك الأفضل للتخلص من مخاطر السمنة المفرطة مع إتباع نظام صحي وزيادة النشاط البدني للتقليل من خطر الأصابة بالسمنة المفرطة ومضاعفاتها.

كيف يتم تشخيص الإصابة بالسمنة المفرطة:

يتم تشخيص السمنة عندما يكون مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30. ويتم حساب مؤشر كتلة الجسم عن طريق قسمة الوزن بالكيلوجرامات على الطول بالأمتار (م) المربعة.

  1. أقل من 18 فهذه  حالة : نحافة شديدة
  2. ما بين 18 و 25 : وزن طبيعي للجسم
  3. أكثر من 25 : زيادة في الوزن
  4. ما بين 25 و 30 : سمنة
  5. أكثر من 40 وحتى 50 : سمنة مفرطة وتعد خطر على الجسم ويلزم في هذة الحالة التدخل الجراحي فوراً لوقف مخاطر السمنة المفرطة .

تنتج مخاطر السمنة المفرطة عادة عن مجموعة من الأسباب والعوامل المساهمة مثل

الوراثة.

تعد الوراثة عامل من عوامل الاصابة بالسمنة حيث تؤثر علي نسبة تخزين الدهون بالجسم ، ووأماكن تخزين هذه الدهون في الجسم. قد تلعب علم الوراثة أيضًا دورًا في مدى كفاءة تحويل جسمك الطعام إلى طاقة وكيف يحرق جسمك السعرات الحرارية أثناء ممارسة الرياضة.

نمط الحياة الأسرية.

فضلاَ عن الوراثة. إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يعانون من السمنة المفرطة ، تزداد خطورة إصابة الأبناء بالسمنة. هذا ليس فقط بسبب الوراثة.وإنما تزيد مضاعفات الإصابة بالسمنة بسبب سلوكي حيث يميل أفراد الأسرة إلى المشاركة في عادات الأكل والنشاطات المحتلفة.

الخمول.

على الرغم من وجود تأثيرات وراثية وسلوكية وهرمونية على وزن الجسم ، إلا أن السمنة تحدث عندما تتناول السعرات الحرارية أكثر مما تحرقه خلال التمارين والأنشطة اليومية الطبيعية. حيث يقوم الجسم بتخزين هذه السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون متراكمة في أجزاء مختلفة من الجسم.

إذا لم تكن نشط للغاية ، فلن يتم حرق السعرات الحرارية التي تم تناولها في الطعام. ومع نمط حياة يغلب علية الخمول ، يقوم الجسم بتحويل السعرات الحرارية الزائدة الي دهون متراكمة. مما ينتج عنه زيادة بالوزن والسمنة ومايصاحبها من أعراض ، كإلتهاب المفاصل.

إتباع نظام غذائي غير صحي.

اتباع نظام غذائي غير صحي عالي السعرات الحرارية ، ويفتقر إلى الفواكه والخضروات ، كالوجبات السريعة ، وتناول المشروبات الغازية عالية السعرات الحرارية مما يؤدي الي زيادة الوزن وزيادة مضاعفات الإصابة بالسمنة .

بعض الأمراض.

في بعض الحالات ، يكون السبب الرئيسي للسمنة هو سبب طبي ، مثل متلازمة برادر ويلي ومتلازمة كوشينغ وغيرها من الحالات. وفي بعض الحالات الطبية كالتهاب المفاصل ، يمكن أن تؤدي أيضًا إلى انخفاض النشاط البدني نتيجة الألم ، مما قد يؤدي إلى زيادة كبيرة بالوزن وبالتالي يزود مخاطر السمنة المفرطة .

بعض الأدوية.

قد تؤدي بعض الأدوية إلى زيادة الوزن إذا لم تعوض من خلال النظام الغذائي أو النشاط البدني. تشمل هذه الأدوية بعض مضادات الاكتئاب ، والأدوية المضادة للنوبات ، وأدوية السكري ، والأدوية المضادة للذهان ، والمنشطات ، وحاصرات بيتا.

السن.

يمكن ان تصاب السمنة أي الأعمار كبار السن ,الشباب وصغار السن ، حتى في الأطفال الصغار.

مع التقدم بالعمر تزيد فرص الإصابة بالسمنة ، بسبب زيادة التغيرات الهرمونية ونمط الحياة الذي يصبح أقل نشاطًا. بالإضافة إلى ذلك ، تميل كمية العضلات في الجسم إلى الانخفاض مع تقدم العمر. مما يؤدي إلى انخفاض نسبة التمثيل الغذائي. هذه التغييرات تؤدي أيضًا للتقليل من أحتياجات الجسم  من السعرات الحرارية ، مما يصعب من الحفاظ علي الوزن المثالي . إذا لم يتم التحكم  بنوعية وكمية الطعام وزيادة النشاط البدني مع التقدم بالعمر ، فمن المحتمل أن تكتسب وزناً واكتساب مخاطر السمنة المفرطة .

الحمل.

أثناء الحمل ، يزيد وزن المرأة بالضرورة. بعض النساء يجدن صعوبة في خسارة الوزن بعد ولادة الطفل. زيادة الوزن هذه قد تسهم في تطور السمنة لدى النساء.

قلة النوم.

إن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم أو الحصول على الكثير من النوم يمكن أن يسبب تغيرات في الهرمونات مما يزيد من شهية تناول الطعام. قد تشتهي الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والكربوهيدرات ، والتي يمكن أن تسهم في زيادة الوزن وزيادة مضاعفات الإصابة بالسمنة .

كيف يؤثر الخمول علي استهلاك الطاقة والوزن الزائد:

يعتمد إجمالي كمية الطعام التي يحتاجها جسمك على العمر والجنس وحجم الجسم ومستوى النشاط البدني والحمل والرضاعة للمرأة. يقوم الجسم بتحويل البروتين والدهون والكربوهيدرات في الطعام إلى طاقة. وتعد الدهون هي المصدر الأكثر تركيزا للطاقة.

يختلف استهلاك الطاقة من الطعام اختلافًا كبيرًا بين الأفراد.

طرق استهلاك الطاقة في الجسم:

جسم الإنسان يستهلك الطاقة خلال 3 طرق:

  1. الأيض القاعدي (الطاقة المستخدمة للحفاظ على عمليات الجسم الحيوية)
  2. العمليات الحرارية (الطاقة المستخدمة لهضم وامتصاص الطعام)
  3. النشاط البدني (الطاقة المستخدمة للتنقل).

النشاط البدني هو العنصر المتغير في طرق استهلاك الطاقة ، والمتحكم الرئيس فية هوا الشخص نفسه. بالنسبة للشخص النشط عادة ، يساهم النشاط البدني بحوالي 20٪ من إستهلاك الطاقة اليومي.

مضاعفات الإصابة بالسمنة:

إذا كنت تعاني من السمنة المفرطة ، فأنت أكثر عرضة للإصابة بمخاطر السمنة المفرطة وعدد من المشكلات الصحية الخطيرة ، بما في ذلك:

  • ارتفاع الدهون الثلاثية وانخفاض البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) الكوليسترول
  • داء السكري من النوع 2
  • ضغط الدم المرتفع
  • متلازمة التمثيل الغذائي – مزيج من ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وانخفاض الكوليسترول الحميد
  • أمراض القلب
  • إرتفاع ضغط الدم
  • السكتة الدماغية
  • السرطان ، بما في ذلك سرطان الرحم وعنق الرحم وبطانة الرحم والمبيضين والثدي والقولون والمستقيم والمريء والكبد والمرارة والبنكرياس والكلى والبروستاتا
  • اضطرابات التنفس ، بما في ذلك توقف التنفس أثناء النوم ، وهو اضطراب خطير محتمل في النوم يتوقف فيه التنفس بشكل متكرر مما يهدد حياة الفرد.
  • أمراض المرارة.
  • تكيس المبايض والعقم في النساء.
يقدم مركز نيويو الطبي أول مركز متخصص لجراحات السمنة بقيادة البروفيسور د.عائض القحطاني
خبرة أكثر من 25 عاماَ خبرة في جراحات السمنة للكبار وصغار السن وقد أجري أكثر من 6 آلاف جراحة سمنة.
استشاري جراحة السمنة و المناظير بجامعة الملك سعود ومدينة الملك فهد الطبية.
المشرف على كرسي جامعة الملك سعود للسمنة.

 

newyousa