فرط التعرق

فرط التعرق هو فرط التعرق بشكل غير طبيعي والذي لا يرتبط بالضرورة بالحرارة أو بالنشاط البدني.

قد تتعرق كثيرًا بحيث يغمر العرق ملابسك أو أنه قد يتقطر من يديك.

بالإضافة إلى مقاطعة الأنشطة اليومية الطبيعية، يمكن أن يتسبب هذا النوع من التعرق الشديد في الإحراج وعدم الثقة بالنفس.

الغدد العرقية

يُعد التعرُّق الآلية التي يتبعها الجسم للتبريد الذاتي. فالجهاز العصبي يثير تلقائيًا الغدد العرقية عندما ترتفع درجة حرارة الجسم. ويحدث التعرُّق طبيعيًا أيضًا وخاصةً في راحة اليد عند ما يكون الشخص منفعلاً.

فرط التعرُّق البؤري الرئيسي (الأساسي).

يعتبر الشكل الأكثر شيوعًا من فرط التعرَّق

و في هذا النوع، تصبح الأعصاب المسؤولة عن إرسال الإشارات إلى غدد العرقية ذات نشاط مفرط، ولو لم تتعرض للإثارة بسبب النشاط البدني أو ارتفاع درجة الحرارة.

و مع الضغط أو الانفعال، تتفاقم المشكلة أكثر. ويؤثر هذا النوع عادةً على راحة اليد وباطن القدمين وأحيانًا الوجه.

ولا يوجد سبب طبي لهذا النوع من فرط التعرُّق. فقد ينطوي على مكوِّن وراثي، وهذا لأنه ينتشر في العائلات أحيانًا.

فرط التعرُّق الثانوي

عندما يكون العرق الزائد للغاية ناتجًا عن حالة طبية.

وهو النوع الأقل انتشارًا. ويترجح أكثر أن يؤدي إلى حدوث التعرُّق في كل الجسم.

وتتضمن الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى التعرُّق الغزير ما يلي:

  • داء السكري
  • الهبات الساخنة المتعلقة بسن اليأس .
  • مشكلات الغدة الدرقية
  • انخفاض سكر الدم
  • بعض أنواع السرطان
  • النوبات القلبية
  • اضطرابات الجهاز العصبي
  • حالات العدوى
  • كما يمكن أن تؤدي بعض الأدوية أيضًا إلى التعرُّق الغزير.

هناك العديد من الحلول المتوفرة والتي قد تساعدك على التخلص من مشكلة فرط التعرق أو التخفيف منها، وسوف نستعرض هذه الحلول فيما يلي:

البوتكس

أحد الحلول الطبية المتوفرة للتعرق المفرط هو حقن البوتوكس، والتي يتم من خلالها حقن ذات المادة التي تستخدم في علاج وإخفاء التجاعيد.

ويعمل البوتكس عبر منع إفراز المواد الكيميائة التي تبعث إشارات لغدد العرقية (لتنشيطها وجعلها تفرز العرق). وقد تحتاج لأكثر من حقنة بوتوكس، والنتائج هنا قد تدوم  مدة سنة واحدة فقط.

ومن الممكن استخدام هذه الطريقة لعلاج التعرق المفرط في راحة اليد أو في باطن القدمين كذلك.

هل حقن البوتكس آمن؟

نعم إن حقن البوتكس آمن تماماً، خاصة إذا تم على يد طبيب متمرس.

يتم الحقن بدون ألم تماماً ويحتاج فقط إلى تخدير موضعي أو التبريد أو تخدير العصب المغذي للأماكن المراد علاجها.

متى يظهر تأثير البوتكس وكم يستمر مفعوله:

يبدأ تأثير البوتوكس للتقليل من إفراز العرق ثلاثة أيام من الحقن ويصل إلى أعلى مستوى بعد أسبوعين ويستمر على هذا المستوى لفترة تتراوح بين 4 و 6 أشهر، ولوحظ امتداد المفعول إلى تسعة أشهر مع تكرار الحقن؛ فيحتاج الشخص إلى الحقن مرة أو مرتين في السنة، ولا توجد أي مضاعفات أو محاذير على تكرار الحقن بعدد غير محدود من المرات.

من الشخص المناسب

أي شخص يعاني من فرط التعرق خاصة بالإبطين أو الكفين أو القدمين أو الوجه يعتبر شخصاً مناسباً،

ولكن رغم أمانه التام إلا أنه لا يفضل استخدامه في الحالات الأتية:

  • السيدات أثناء الحمل والرضاعة
  • بعض الأمراض العصبية
  • وجود حساسية للبوتوكس أو أحد مركباته مع بعض الأدوية التي تزيد من مفعوله مثل بعض المضادات الحيوية

وبعض أدوية التخدير لذلك يجب إيقافها لمدة ثلاثة أيام قبل حقن البوتوكس.

كيف يتم حقن البوتوكس لمعالجة فرط التعرق:

قبل الحقن لتحديد يتم تحديد مواضع الغدد العرقية الأكثر إفرازاً. في حالات تعرق الإبطين يكتفى غالباً بالدهان الموضعي المخدر أو الثلج، أما في حالات تعرق اليدين والقدمين فغالباً ما نلجأ إلى حقن المخدر الموضعي، ويمكن كذلك السيطرة على الألم عن طريق تخدير العصب المغذي للأماكن المراد علاجها.

ما الآثار الجانبية:

تعتبر الآثار الجانبية لحقن البوتوكس قليلة جداً ومقصورة فقط على مكان الحقن مثل الألم البسيط وبعض الكدمات أو الاحمرار البسيط أو بعض التورم، وبعض الحالات القليلة قد تعاني من ضعف مؤقت في العضلات الصغيرة باليدين.

newyousa