Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages

الأساليب الشائعة في علاج الصلع عند الرجال

حيث يمكن الاختيار بين الأدوية، المحاليل، المضافات الغذائية، زراعة الشعر، الماكياج الدائم، مشط الليزر وغيرها الكثير.

مينوكسيديل – Minoxidil :

حيث يتم تسويقه  بأسماء مختلفة مينوسكي، روغين وريغيين، وهو عبارة عن دواء  تم تطويره  لعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم وتم اكتشافه على أنه محفز فعال  لنمو الشعر لدى الرجال والنساء. وقد أوضحت الدراسات ان المينوكسيديل  محلول يعمل علي  توسيع الأوعية الدموية في فروة الرأس مما يؤدي إلى تقوية تدفق الدم إلى بصيلات الشعر ويثبط عملية تساقط الشعر ويعززه حتى نمو الشعر الجديد.

 يمكن شراء هذا المحلول دون الحاجة الى وصفة طبية، يتم  دهنه أو رشه على فروة الرأس مرتين في اليوم. يختلف نجاح العلاج  من شخص لآخر ويعتمد نجاحه على طول المدة الزمنية التي مرت منذ بدء الصلع في مناطق مختلفة من فروة الرأس. 

لو كانت مناطق الصلع “جديدة” وعمرها أقل من خمس سنوات، فقد يحفز المينوكسيديل علي نمو الشعر من جديد. ويشير الرجال الى نسبة النجاح 40٪ في علاج الصلع عند الرجال .

كلما تم الإسراع في العلاج، كلما زادت فرص نجاحه. وهذا ينطبق على كل علاجات الصلع المتاحة اليوم.

يفيد  المينوكسيديل على زيادة وتيرة تساقط الشعر، لكن هذا يتوقف والشعر المتساقط يتم استبداله بشعر جديد، حيث يصبح أكثر سمكا وأقوى. وفي حالة وقف العلاج فإن الشعر يبدأ في التساقط من جديد. يساهم  المينوكسيديل على شعبية كبيرة لأنه ماهو الا  علاج خارجي  لا يتطلب تناول حبوب، ولكن إذا تم امتصاصه في الدم من الممكن أن يؤدي  إلى آثار جانبية مثل الحكة في فروة الرأس والصداع. يمكن التأكد من  نسبة نجاح المينوكسيديل بعد سنة من العلاج المنتظم والمستمر 

(Finasteride Propecia) فيناستريد (بروبسيا)

حيث تحتوي على مادة فيناستريد، ويعتبر علاج شعبي ومنتشر في جميع أنحاء العالم، ومحقق نسب نجاح عالية البروبسيا يمنع إنتاج أنواع الهرمونات الذكرية من نوع DHT التي قد تكون  سبب افي تساقط الشعر. يتم تناول هذا الدواء بجرعة حبة واحدة مرة  في اليوم ونسبة النجاح  يتم ظهورها بعد مرور عامين.

وقد أوضحت الأبحاث أن حوالي 80٪ من الرجال الذين يتناولون البروبسيا تم  وقف تساقط الشعر وحوالي 65٪ منهم لاحظوا نمو بصيلات شعر جديدة. ومن أهم الآثار الجانبية التي حدث عند استخدام البروبسيا هي 

حدوث انخفاض في الرغبة الجنسية، وصعوبة الانتصاب وانخفاض  كمية الحيوانات المنوية. وعندما يتوقف المعالجون عن أخذ البروبسيا يبدأ  الشعر يتساقط  من جديد بنفس الوتيرة التي كانت عليه من  قبل البدء بالعلاج.

 

زرع الشعر

عملية زرع الشعر تتم عمليا عن طريق  نقل بصيلات الشعر من المنطقة الخلفية للرأس ومن جانبي الرأس، إلى مناطق الصلع. لا تتأثر بصيلات الشعر في هذه المناطق بهرمون DHT الذي يؤثر علي بصيلة الشعر ف منطقة الصلع 

 

حيث ان عملية  زراعة بصيلة الشعر في مناطق الصلع تتم بشكل  يحاكي توزيعها الطبيعي على فروة الرأس. 

تستغرق عملية الزرع  ثلاث ساعات على الأقل  تحت تأثير  التخدير الموضعي حيث ان  الشخص المعالج يستلقي على ظهره ولا يشعر بأي ألم. ثم بعد ذلك يعود الى منزله ويستطيع غسل شعره بعد يوم من العملية ،حيث يتساقط الشعر المزروع وينمو مرة أخرى بطريقة طبيعي نسبة نمو الشعر المزروع تصل الى حوالي 95٪.

وان الشعر القديم في مناطق الصلع يواصل تساقطه بشكل طبيعي أيضا بعد نهاية علاج الصلع عند الرجال. 

يمكن ان يتأخر تساقطه بواسطة العلاج الدوائي (مينوكسيديل، فيناستريد) أو بعد  اجراء عملية زرع جزئي أخرى لزيادة كثافة الشعر في فروة الرأس بعد فترة من العلاج الأولي

newyousa