شفط الدهون

عملية شفط الدهون

هي إجراء جراحي يتم من خلاله ترميم وتعديل هيئة المريض الخارجية وذلك بالتخلص من تراكم الدهونه الزائدة في مناطق معينة من الجسم،كالرقبة ، الظهر ، الثديين ، البطن ، الساعدين ، الفخذين ، والركبتين.

تعد عملية شفط الدهون من الإجراءات التجميلية التي تتم تحت تأثير التخدير الموضعي أو تحت التخدير العام الذي قد يفضله البعض الآخر من المرضى.

ما الذي تؤمنه لك جراحة شفط الدهون وشد الجسم؟

تعمل جراحة شفط الدهون على معالجة الدهون التي عادة ما تقاوم أنظمة الحمية الغذائية وبعض التمارين الرياضية،

ومن أكثر مناطق الدهون تراكماً هي:

الأرداف – البطن وفيما أسفل البطن – الساعدين – الأفخاذ – الرقبة.

إذن، فكيف تتم عملية شفط الدهون؟

تتم عملية شفط الدهون بالفيزر الذي يعمل على التخفيف من حدة الدهون قبل أن يقوم بشفطها، وذلك لأن اللفيزر يعمل كذلك على تحفيز مادة الكولاجين ليستعيد مادة الايلاستين في الجلد والذي يغطي المنطقة التي يتم شفط الدهون داخلها، وتنتج عن هذه العملية كدمات أقل بكثير من الجراحات التقليدية.

ويمكن دمجها مع جراحة شد البطن ، حيث تتم إزالة الجلد الزائد المترهل ويتم شد الطبقات الداخلية للأنسجة للمنطقة التي تم شفط الدهون منها ، وبذلك للحصول على جسم مشدود متناسق.

متى تظهر نتائج شفط الدهون؟

تظهر النتائج خلال فترة تتراوح من بعد العملية وحتى ستة أشهر.

وتتميز عملية شفط الدهون بأنها بدون أي أثر إلا من بعض الندبات البسيطة في مكان الشق الجراحي من أثر العملية.

التعافي من عملية شفط الدهون:

خلال فترة التعافي، يتم في هذه الفترة إعادة تشكيل الأنسجة الكامنة، وأيضاً موازنة السوائل في الجسم،

ويعد ظهور النتائج بشكل كامل معتمد و مرتبط بممارسة الأنشطة الرياضية والحركة البدنية وبدء حمية غذائية صحية.

newyousa