حقن البلازما

حقن البلازما الغنية بالصفائح للمنطقة الحساسة

  • تقنية حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية هي تقنية حديثة، ثبتت فائدتها في تخصصات طبية مختلفة، بدءاً من أمراض الجلد والعظام، وانتهاء بأمراض النساء ومشاكل التبول وسلس البول لدى السيدات، تعتمد تقنية حقن البلازما على سحب عينة من دم المريض ثم وضعها في أنابيب مخصصة؛ للحصول على البلازما الدموية الغنية بالصفائح الدموية، وحقنها بالأماكن التي تحتاج ألى معالجة.

فوائد حقن البلازما الغنية بالصفائح للمنطقة الحساسة:

  • شدّ الجلد المترهّل والفضفاض جرّاء التقدّم في السن.
  • إخفاء التصبغات الجلدية، وتوحيد لون البشرة وتبييضها بعيداً عن الجراحة.
  • تجديد الأنسجة وتحفيز الخلايا على التجدد وزيادة إنتاج الكولاجين في خلايا البشرة.
  • تعزيز نمو الأوعية الدموية الجديدة.
  • إجراء غير مؤلم.
  • الحصول علي النتائج في وقت قياسي.

 أهمية تقنية حقن البلازما للمناطق الحساسة:

  • تكمن أهمية  البلازما للمناطق الحساسة في كونها تحتوي على عوامل النمو التي تحفز وتنشط الخلايا، وتحفزها لإنتاج خلايا جديدة نشطة قادرة على الانقسام والتجدد، لتعطي أنواعا مختلفة من الخلايا المتخصصة كخلايا الجلد والخلايا الغضروفية.
  • وبالتالي فإن هذه الخلايا تقوم بتجديد الخلايا التالفة، وتنتج خلايا جديدة بشكل ذاتي للجسم وخلايا فتية وقوية ونشطة، وبالإضافة لذلك تعزز نمو الأوعية الدموية وتحفز عملية التئام الجروح والندبات الجراحية.

كيف يتم إستخلاص البلازما الغنية بالصفائح:

  • عملياً، يتمّ سحب كميّة بسيطة من الدم، فتوضع في جهاز خاصّ، هو جهاز الطرد المركزي الذي يقوم بفصل البروتين، وكريات الدم الحمراء، وكريات الدم البيضاء والصفائح. نتيجة لهذا الاجراء، نحصل على بلازما غنية بالصفائح الدموية PRP.
  • بعد ذلك، يتمّ حقن “البلازما” في المنطقة المراد علاجها أو تجميلها، وفقاً لمقاييس معيّنة، كما يتمّ حقن المنطقة الحساسة المسؤولة عن الرغبة عند المرأة لمضاعفة الإحساس خلال العلاقة الحميمة.
  • تعد واحدة من العلاجات الحديثة الأكثر تطبيقاً في مجال الطبّ التجميلي، تحديداً في المناطق الحسّاسة لدى المرأة، لأنها ذات مزايا متعددّة؛ أهمها التمتّع بجلد أكثر نعومة وشباباً، ولعلاج سلس على البول، وزيادة الرغبة عند المرأة.
  • تطبيق هذه التقنية لا يُسبّب أيّ ألم سوى الإحساس بالخدر (التنميل) عند الدقائق الـ30 الأولى التي تلي الحقن.
  • ونتائج هذا الإجراء التجميلي فورية، ويمكن ملاحظة الفرق في زمن قياسيّ.

الآثار الجانبية لتقنية حقن البلازما للمناطق الحساسة:

  • تقنية حقن البلازما للمناطق الحساسة تقنية آمنة جدا، ولا آثار جانبية لها إذ تعتمد على إستخلاص البلازما من دم نفس المريض، وإعادة حقنها إلى الجسم مرة أخرى حسب المكان المعالج، وتحت ظروف التعقيم التي يطبقها مركز نيويو الطبي فإن خطر العدوى غير موجود.

newyousa