تقنية الفيلا شيب لنحت الجسم

  • الفيلاشيب هي أحدث التقنيات المتطورة لنحت الجسم، والتي يتم من خلالها التخلص من عدة سنتيمترات من الدهون في المنطقة المراد نحتها كما تعمل على صقل الجسم وعلاج السيلوليت بكفاءة وفعالية تامة.
  • تقنية الفيلاشيب للتنحيف هي تقنية ذات موجات ترددية وأشعة تحت الحمراء وتعمل دون أي تدخل جراحي أو تخدير لذا فهي تقنية مريحة ولا تستلزم من المريض سوى الاسترخاء التام حتى ينتهي الإجراء.
  • لقد أثبتت تقنية الفيلاشيب فاعليتها وكفاءتها في علاج مشكلة السيلوليت وصقل القوام بكفاءة عالية ونتائج واضحة وممتازة.

آلية عمل الفيلاشيب للتنحيف

  • جهاز الفيلاشيب يجمع بين أربع تقنيات مختلفة تعمل في نفس الوقت.
  • يعمل بتقنية تسخين الخلايا الدهنية في الأنسجة المحيطة مما يؤدي إلى إذابة الدهون السطحية وإعادة ترتيبها من جديد.
  • يحفز الجهاز إنتاج مادة الكولاجين الذي يعمل على تحسين وتجديد خلايا البشرة.
  • يقوم الجهاز بشد ترهلات البشرة والتخلص من عدة سنتيمترات من محيط المنطقة المراد نحتها.

يستهدف جهاز الفيلاشيب نحت:

  • الذقن المزدوجة.
  • الذراعين.
  • الخاصرة والبطن.
  • الأرداف والفخذين.
  • أسفل الساق.

الفيلاشيب يستخدم لعلاج المشكلات التالية:

  • علاج مشكلة ظهور السيلوليت بكل أنواعه.
  • صقل ونحت الجسم وتنسيق القوام بعد إجراء عمليات شفط الدهون ليحافظ على النتائج المحققة.
  • إعادة تنسيق الجسم وصقل القوام بعد خسارة جزء كبير من الوزن بالعمليات الجراحية أو بالحميات الغذائية.
  • تحسين شكل الجسم وشد الترهلات في البطن بعد تكرار الحمل والولادة.
  • للتخلص من عدة سنتيمترات من محيط الأماكن التي لا تستجيب لفقد الوزن بالرياضة أو الحميات الغذائية.
  • لعلاج تراكم الدهون بمنطقة الذقن.

مميزات تقنية الفيلاشيب:

  • للنساء والرجال.
  • تقنية آمنة على الجسم وفعالة لجميع أنواع البشرة.
  • نتائج فعالة وملموسة من الجلسة الأولى.
  • تقليص حجم عدم سنتيمترات من المنطقة المحيطة بعد انتهاء الجلسات.
  • شد ونحت الجسم وصقل القوام بطريقة جذابة.
  • تخفيف آثار السيلوليت في الجسم.
  • علاج مشاكل ترهل البطن والأرداف والعنق في أقل من 30 دقيقة.
  • لا تحتاج الفيلاشيب إلى فترة نقاهة كما لا يشعر المريض بأي ألم.
  • الإجراء بسيط للغاية ويعطي نتائج فعالة للغاية على عكس الإجراءات الأخرى.
  • تقنية الفيلاشيب هي تقنية مريحة وتساعد على الاسترخاء ولا تسبب أي ألم بل تجعل المريض يشعر وكأنها جلسة تدليك هادئة.
  • تدوم نتائج الفيلاشيب لفترات طويلة عند مقارنتها بالتقنيات الغير جراحية الأخرى.
  • لا توجد لها أي آثار جانبية مثل الألم أو التورم بعد انتهاء الجلسة.

النتائج المتوقعة لتقنية الفيلاشيب للتنحيف:

    • خسارة حوالي من 2 إلى 8 سنتيمتر من المنطقة المراد علاجها نتيجة للتخلص من الدهون في هذه المنطقة، وتُلاحظ النتائج بعد انتهاء الجلسات الأولى من العلاج.
    • تتراوح عدد جلسات العلاج بين ثلاث إلى ستة جلسات للمنطقة الواحدة بمعدل جلسة كل عشرة أيام وتحدد عدد الجلسات بالضبط حسب حالة المريض.
    • تظهر النتائج بعد الجلسة بشكل مباشر فتصبح المنطقة أكثر تناسقاً وتزداد النتائج بشكل تدريجي مع استمرار الجلسات.

newyousa