تفتيح المناطق الحساسة

إن اسمرار المناطق الحساسة وتصبغاتها تسبب لكِ الإحراج والانزعاج دائماً، وذلك لأن العوامل البيئية والوراثية لها تأثير كبير جداً في تصبغات هذه المناطق وأيضاً طريقة النشأة التي تتحكم في تكوين جسد الفتيات وتحديد لون بشرتهن،

ولكن هذه المشكلة مزعجة للغاية بالنسبة للفتيات ودائماً ما يتسائلن لماذا يختلف لون اسمرار البشرة في مناطق مثل تحت الإبطين وبين الفخذين، وبعيداً عن أي عوامل وراثية

ما السبب الحقيقي لهذه المشكلة؟ وكيف يمكننا تفاديها أو إيجاد حل جذري لها؟ هذا ما تتناوله في هذا المقال.

أسباب اسمرار المناطق الحساسة

  • يجب أن تعرفي أنه من الطبيعي جداً أن تختلف لون بشرتك في بعض المناطق لتصبح أغمق بدرجة أو درجتين من لون بشرتك العادية، ويرجع ذلك إلى زيادة هرمون الميلانين الذي يصبغ الجلد بدرجة أسمر قليلاً، ولكن تبدأ المشكلة عندما يزداد الاسمرار لأكثر من درجتين أغمق من البشرة العادية.
  • و مع تطور التكنولوجيا وتقدم الأساليب الحديثة في الطب والأدوات الطبية المتقدمة ، أصبح الآن ممكن أن تحسن من لون البشرة وتزيد من تفتيحها بسرعة وبسهولة ودون التعرض لأي آثار جانبية مثل تهيج المناطق الحساسة أو ظهور بعض القشور الجلدية.

تقنيات تفتيح المناطق الحساسة بمركز نيويو الطبي:

تتعدد تقنيات تفتيح المناطق الحساسة بمركز نيويو الطبي ويتم تحديد التقنية المناسبة تبعاَ لكل حالة وللأسباب المؤدية للمشكلة,

تقنية بينك بلس (pink plus):

و هي تقنية تعمل على تقشير وتفتيح درجة بشرة المناطق الحساسة بأمان تام لأنها تناسب سُمك الجلد ولا تتسبب في حدوث أية قشور.

تقنية ليزر الفوتونا:

وهي تقنية تعمل على الأنسجة الداخلية للمناطق الحساسة لعلاج التصبغات.

تقنية الفيمي ليفت:

وهي من أحدث التقنيات الغير جراحية التي تعمل على تطبيق أشعة لطيفة على الجسم ويتم التحكم فيها وتركيز عملية التسخين الحراري لطبقات الأنسجة.

كما يمكن الدمج بين أحدث التقنيات المتطورة للتجميل بدون إجراء جراحي وذلك بعد استشارة الطبيبة المختصة بحالتك،

للحصول على أفضل النتائج المرجوة في عيادات النسائية والتجميل النسائي بمركز نيويو الطبي،

حيث توجد لدينا أحدث البرامج لتفتيح وتحسين لون ودرجة المناطق الحساسة بتقنيات ليزر الفوتونا ، تقنية الفيمي ليفت، وحقن التوريد.

وسوف تقوم الطبيبة المختصة باختيار أنسب تقنية لكِ و لحالتك و إخبارك بعدد الجلسات اللازمة.

newyousa