تصبغات الاسنان اسبابها والعلاج

يعاني الكثير من مشكلة تصبغات الأسنان التي تؤثر على ابتسامتهم مباشرة، ورغم صعوبة المشكلة ولكن الحل سهل وفي متناول اليد.

أهم الأسباب التي تؤدي إلى تصبغ الأسنان وكيفية اختيار العلاج الصحيح

تحدث التصبغات في الأسنان بسبب بعض العادات اليومية السيئة التي تفقد الأسنان لونها الأبيض أو الفاتح،

كالسجائر وبعض العقاقير الطبية وبعض غسولات الفم قد تؤثر على لون أسنان،

في هذه الحالة فإن تنظيف الأسنان وتلميعها بشكل طبيعي سيحل المشكلة أو قد تلجأ إلى إجراء تبييض لأسنانك في العيادة

أو استخدام بعض قوالب التبييض لتعود لون الأسنان للون الأبيض.

بعض التصبغات تكون نتيجة تسوس الأسنان،

حينها يتم استخدام الحشو التجميلي لمعالجة أي تسوس واستعادة لون الأسنان بشكل طبيعي.

بعض الأدوية التي يتم تناولها من قبل الأم خلال الحمل قد تؤثر على الأسنان

وتسبب تصبغات داخل الأسنان وقد تؤثر أيضاً على أسنان الطفل وتستمر معه طوال حياته،

في هذه الحالة يتم العلاج باستخدام بعض قشور الأسنان أو الفنييرز ويتم ذلك بعد إزالة الطبقات الخارجية التي تضررت من الأسنان، وقد يحتاج الإجراء إلى استخدام مبيض الأسنان.

قد يرجع تصبغ الأسنان وتحولها إلى اللون البني الداكن أو المائل للأسود بسبب موت العصب،

في هذه الحالة يتم علاج العصب أولاً، وبعد ذلك يتم استخدام تركيبات الأسنان اللازمة، وقد يستخدم تبييض الأسنان داخلياً.

قد تتحول بعض الأسنان إلى لون الأزرق الغامق، ويعود ذلك إلى وجود حشوة معدنية أو تركيب من معدن غير ثمين،

في هذه الحالة يتم العلاج بتغيير الحشو أو تبديل التركيب بآخر غير معدن، وقد تحتاج الأسنان للتبييض في بعض الحالات.

قد تظهر التصبغات تحت تركيبات الأسنان التجميلية بسبب تسوس السن فيما أسفل التاج،

أو بسبب فقدان العصب حيث أن مادة التاج تتميز بشفافيتها ولا تحجب لون التصبغات،

هذه الحالة نقوم بتبديل تلك التركيبة بأخرى تكون مصنعة من الزيركون لتعالج التسوس وتحجب اللون الداكن.

في حالة إزالة تقويم الأسنان، قد تحتاج بعض الحالات

إلى تبييض أسنان أو إلى استخدام قشور الأسنان وذلك لتحسين شكل اصفرار الأسنان أو النقاط البيضاء التي تنتج بعد التقويم.

بعض الحشو التجميلي قد يتغير لونه بمرور الزمن وبـ اكتساب بعض العادات السيئة اليومية،

وفي هذه الحالة يتم استبداله بحشو آخر أو بقشور الأسنان.

 

newyousa