البالون المبرمج

بالون المعدة المبرمج

بالون المعدة المبرمج معتمدة من هيئة الغذاء والدواء السعودية وهو إجراء غير جراحي، يُساعد نظام

أو بالون تسهيل عملية فقدان الوزن عن طريق شغل مساحة كبيرة من المعدة مما يحد من كمية الطعام

المتناول وبالتالي فقدان الوزن الزائد.

ويقوم الدكتور / عائض القحطاني بإجراء تغيرات صحية جزرية وإتباع نظام صحي مع الحرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم للمساعدة في

تحقيق فقد الوزن الزائد والحصول علي الوزن المثالي.

فقد أصبح الآن فقدان الوزن أسهل من أي وقت

  • بدون جراحة
  • بدون منظار
  • بدون تخدير
  • نتائج فقط!

خطوات تركيب بالون المعدة المبرمج :

  • تكون كبسولة البالون مرتبطة مع كيس القسطرة الصغير catheter الذي يحوي الماء المقطر و يقوم المريض
  • ببلع الكبسولة المبرمجة كأي كبسولة أخرى والتي تكون مرتبطة بواسطة انبوب صغير مع كيس القسطرة catheter الخارجي،
  • بعد أن تدخل الكبسولة وتستقر في المعدة يتم ضخ الماء المقطر اليها لزيادة حجم البالون من ثم يتم ازالة الانبوب
  • الموصول بالكيس عن طريق الفم بسهولة
  • مما يساعد علي تقيد عملية تناول الطعام ويقلل الكمية المدخلة، ويزيد من الاحساس السريع بالشبع،
  • فيقل عدد السعرات الحرارية المتناولة مما يؤدي إلي فقدان الوزن الزائد.
  • بعد ما يقارب أربعة أشهر، يتم تفريغ البالون من الحلول تلقائياً وبشكل تدريجي ويتخلص الجسم منه اذ

يتحول الى غلاف رقيق ويتم إخراجه مع الفضلات.

الحمية الغذائية بعد البالون المبرمج:

اليوم الأول إلى الثالث: 

  • يُسمح بالسوائل فقط خلال الأيام الثلاثة الأولى، وذلك للمساعدة على التكيف مع البالون،ومنع الجفاف، والمحافظة على الطاقة.
  • وإنّ تجنّب الأطعمة الصلبة خلال هذه المرحلة يُعزى إلى تسببها بالغثيان أو القيء.
  • وفي الحقيقة يُسمح بإدخال السوائل بعد التأكد من تحمل المصاب لرشف كمية قليلة من الماء بعد فترة وجيزة من إدخال البالون، و عندها يُسمح له بتناول الحليب بما يُقارب ربع لتر يومياً، واللبن، وعصائر الفاكهة ذات المحتوى

المنخفض من السكر، والحساء الخفيف أو الذي تم خلطه على الخلاط ليصبح سلساً.

اليوم الرابع إلى العاشر: 

  • يُسمح بالأطعمة الخفيفة خلال هذه الفترة،
  • ويُنصح بتناول أربع وجبات صغيرة على مدار اليوم، وعدم الانتظار لحين الشعور بالجوع.
  • وخلال هذه الفترة يجب تجنب الأطعمة الصلبة التي تحتاج إلى الكثير من المضغ وكذلك الأطعمة الغنية بالتوابل،
  • كما يجب الاستمرار بشرب ربع لتر من الحليب يومياً.

بعد 10 أيام: 

  • يمكن العودة إلى النظام الغذائي الطبيعي،
  • ولكن بشرط أنّ الشخص قد تحمّل الطعام والسوائل الخفيفة السابقة.
  • من الجدير بالذكر أنّ بعض الأطعمة لديها ميل للالتصاق بالبالون مثل المعكرونة وهذا ما يتسبب

بمعاناة المصاب من التجشؤ،

  • ولذا يُستحسن شرب رشفة من الماء بعد فترة وجيزة من وجبة الطعام.
  • ويجدر التنبيه إلى أنّه في حال المعاناة من الغثيان أو القيء بشكل مستمر بعد تناول الطعام، فإنّه يُنصح بالعودة إلى الأطعمة السائلة أو اللينة.

كما ينصح البروفيسور د.عائض القحطاني بإجراء عملية كرمشة المعدة أو تصغير المعدة بالمنظار

  • شارك هذه المقالة:

المقال السابق مركز جراحات اليوم الواحد
المقال التالي فرط التعرق

تعليقات

اترك تعليقا

newyousa