التدخين وتصبغ الأسنان

اهم اضرار التدخين و تصبغات الاسنان طرق علاجها

  • إن التدخين يؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم بشكل عام فيفسد جميع الوظائف الحيوية بالتدريج ويسبب العديد من الأمراض مثل أمراض الرئة والقلب والشرايين وغيرها من الأضرار الجسدية التي تؤثر على صحة مدخنين السجائر.
  • و على الرغم من جهود العالم في محاربة أو تقليل استهلاك السجائر في جميع أنحاء العالم، يعتبر تدخين السجائر رغم ذلك من أهم أسباب المؤدية للوفاة حسب إحصائيات جمعية القلب الأمريكية.
  • إن تدخين السجائر من أهم أسباب تصبغ الشفتين والأسنان واللثة ويحدث ذلك لأن النيكوتين والقطران يترسب ويتراكم باستمرار تدخين السجائر فيتحول اللون إلى البني، وتكتسب الأسنان خشونة وتتشكل اللويحة الجرثومية أو ما يعرف بالبلاك.
  • و استمرار التدخين بشراهة ونهم يؤدي إلى تصبغ الشفتين والغشاء المخاطي المغطي للفم، لأن النيكوتين يدخل ضمن البشرة المغطية للشفتين والغشاء المخاطي، فيتحول لونها أقرب للبني وبعض المدخنين الشرهين يتحول لديهم لونها إلى الأسود.
  • و بغض النظر عن تصبغ الأسنان واللثة والفم بسبب التدخين، ولكن الأهم هو سرعة تكوين البلاك لدى المدخنين تكون أسرع بكثير من الشخص العادي، فتتأثر صحة الفم والأسنان لدى المدخنين أسرع من غيرهم وتصبح أسوأ من الأشخاص العاديين..
  • و من ثم معدل الإصابة بتسوس الأسنان يكون أكبر عند المدخنين.
  • و لهذه الأسباب وغيرها يجب الحرص على متابعة الزيارات الدورية لطبيب الأسنان لإجراء الفحص الشامل ويفضل أن تكون هذه الزيارة كل 6 أشهر لدى الأشخاص العاديين ، وكل 3 أشهر عند المدخنين.

الدكتورة حنين نصر | قسم الاسنان

newyousa