Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages

ثبات الوزن خلال الحمية الغذائية وكيفية علاجه

تعرض الجسم لحالة ثبات الوزن بعد عدة أسابيع من اتباع اي حمية أو برنامج غذائي هو امر طبيعي جدا  ويحدث مع اغلبية الافراد و تتراوح مدة الثبات ما بين 5-7 ايام واحيانا قد تتجاوز أكثر من ذلك إذا  لم يتم معرفة اسباب ثبات الوزن .  و يمكن  تجاوز هذه الفترة بسهولة إذا  تم تحديد السبب  لذلك  وسوف نستعرض أهم أسباب ثبات الوزن أثناء الرجيم  وكيفية علاجها . 

 

اهم اسباب ثبات الوزن خلال الحمية الغذائية :

  • تعود الجسم على نمط ثابت : 

والمقصود النمط الثابت : ثبات عدد السعرات المتناولة   ،  ونوعية الأكل  ، ثبات معدل النشاط الحركي اليومي  او نوع ومعدل  النشاط البدني المتبع  .  حيث  اتباع نمط ثابت مدة  طويلة سبب ثبات الوزن  لفترة طويلة  لذلك  نحن بحاجة لكسره من خلال إحداث تغيرات بسيطة  مثلا  بنوع ومدة الرياضة   ايضا  ممكن  تغير نمط الأكل المتناول  من خلال  اتباع حمية جديدة مختلفة  مدة قصيرة لكسر الثبات   او ممكن  باخذ  بريك  يوم باسبوع او يوم كل اسبوعين  وكسر النظام به من خلال تناول وجبة مختلفة تماما عن نظام  ويفضل عدم المبالغة باليوم  المفتوح و يكون التغير بوجبة أو وجبتين لا اكثر و ليس بكل اليوم . 

  • قلة شرب الماء سبب ثبات الوزن .

حيث  زيادة كميات الماء  المتناولة بشكل يومي  يساعد كثيرة بتنشيط عملية الأيض و حرق السعرات  لأهمية الماء بامتصاص الفيتامينات  المسئولة عن عمليات الحرق ، أيضا يساهم  بتنظيف الجسم من السموم الداخلية مما ينشط الحرق  وايضا  يحمي من الإمساك ويساعد على علاج ثبات الوزن.

 

  • عدم تنظيم ساعات النوم والسهر سبب ثبات الوزن

حيث يسبب عدم تنظيم  ساعات  النوم  السهر  بشكل كبير على  فعالية  و كفاءة عمل الهرمونات خاصة المسؤولة عن تنظيم عمليات الهضم و الحرق  ، لذلك لابد من  النوم بوقت  مبكر و تجنب السهر لساعات الفجر  و أيضا يجب  تجنب النوع لساعات متاخرة من النهار لان ذلك يبطئ  عمليات الأيض كثيرا ويعمل علي ثبات الوزن.  وينصح  عادة بنوم ما بين 6-8 ساعات متواصلة مع الحرص على أخذ قيلولة صغيرة فترة الظهيرة لا تتجاوز الساعة .

  • عدم تنظيم  مواعيد تناول الطعام  

فعشوائية تناول الوجبات  بدون تنظيم لموعد الوجبات  والبقاء ساعات طويلة بدون طعام  من اهم  اسباب ثبات الوزن  ، وتنظيم ذلك  يساعد على  استقرار معدل السكر بالدم  مما  يحافظ على مستوى  حرق جيد و يحمي الجسم من ارتفاع معدلات التخزين  . لذلك  يجب توزيع  وجبات الطعام على مدار اليوم وتجنب البقاء ساعات طويلة  تتجاوز 4 ساعات بدون تناول الطعام . 

  • الامساك 

وهو من اسباب ثبات الوزن الشائع حدوثها مع الحمية ووجودها يساهم في ثبات الوزن فترة طويلة  لذلك يجب معرفة الأسباب التي تؤدي للامساك لعلاجها وتفادي حدوثها مرة اخرى . اهم اسباب الامساك قلة الألياف المتناولة  في البرنامج المتبع او قلة شرب الماء او  ممكن قلة النشاط الحركي او البدني و قد يحدث نتيجة استخدام بعض المكملات الغذائية  خلال الحمية .  و ايضا يساهم العامل النفسي  و كثرة التوتر من  حدوث الإمساك .

 

  • الحالة النفسية و المزاجية و التوتر من اسباب ثبات الوزن .

فعندما يكون الشخص المتبع للحمية في حالة نفسية غير مستقرة  بحالة توتر دائم  هذا الأمر يحفز تنشيط هرمونات  تسمى هرمونات التوتر مثل هرمون الكورتيزول   والذي يسبب  تواجده  بمعدلات عالية بالجسم  الى ابطاء مفعول و نشاط الأنزيمات المسؤولة عن الحرق  و الهضم ويسبب ارتفاع  بضغط الدم  الامر الذي قد يسبب احباس بالسوائل الجسم . لذلك  معالجة  أسباب التوتر و حسن التعامل معها وتجنب تراكمها  يساهم كثيرة برفع معدلات الأيض و ثبات الوزن

  • نقص بعض الفيتامينات المنشطة  للحرق : 

خلال اتباع الحميات الغذائية خاصة اذا كانت بدون اشراف طبي او  تغذوي  يتعرض  جسم الشخص الي نقص ببعض المغذيات  خاصة اذا  اتبعت لفترات طويلة لذلك يشدد اخصائي التغذية على ضرورة اتباع الحمية  من خلال  مراكز متخصصة   ضمن  برنامج غذائي متكامل يغطي جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي .  ومن أهم العناصر الغذائية التي يجب  تاكد من عدم نقصها  هو إجراء فحص بشكل دوري لمخزون الحديد والفيتامين د   وهما أكثر عنصرين يؤثران بشكل مباشر على  تحسين معدلات الحرق بالجسم و سبب ثبات الوزن  . 

  • اسباب ثبات الوزن أخرى عامة 

يبقي  هناك  عدة عوامل عامة اخرى  تساهم في  ثبات الوزن  او ابطاء عملية الايض  سواء منذ بداية الحمية او خلالها  وتوثر بشكل ملاحظ  على نتائج الحمية الغذائية المتبعة وهي :

  • تناول حبوب منع الحمل و بعض العلاجات الهرمونية  لتحفيز الاباضة .
  • تناول بعض المكملات الغذائية . 
  • أدوية  علاج الاكتئاب والاضطرابات النفسية .
  • تكيس المبايض .
  • اضطراب الغدة و الهرمونات .

 

ويبقى ان نقول ان فترة ثبات الوزن هو أمر طبيعي جدا  و لا  يستدعي القلق و يمكن تجاوز  بسهولة  و عادة بعد فترة الثبات يبدأ الوزن  بنزول بشكل  واضح جدا  ومحفز  ، و يجب ان  نذكر ان خلال فترة الثبات  بالوزن إذا حدث تغير  بقياسات  الجسم هذا مؤشر جيد على أن عملية  حرق الدهون تجري بالشكل الصحيح  و  الثبات  يعود  لاحد الاسباب المذكورة   ولا ننسى ان نذكر  ايضا ان هناك فترة ثبات او زيادة وزن بسيطة قد تكون من ارتفاع   الكتلة العضلية الأمر الذي يجب ان يأخذ بالحسبان  وهو أمر جيد  ويمكن معرفة  ذلك من خلال اجهزة قياس مكونات  الجسم بالمراكز المتخصصة للحمية او الاندية الرياضة  فاجراء هذا الفحص  بشكل  دوري  يساعد الشخص و اخصائية التغذية على تحديد  التغيرات الداخلية  للجسم هل هي بالكتلة العضلية او الدهنية او من السوائل . 

شاهد ايضا افضل الاغذية من اجل علاج السيلوليت نهائيا

newyousa